الوصايا الخمس لتحقيق الحرية المالية

 


 

إعداد: قيصر إغبارية
كتب أنتوني روبنز في كتابه الرائع "قدرات غير محدودة" فصلا حول السبل والطرق والتي من خلالها بالإمكان تحصيل الثروة، وتحقيق الغنى والاستمتاع بهما، وبيّن فيه أننا نستطيع أن نحقق في هذه الحياة ما نريد من أهداف، شريطة أن نضع الخطط المحكمة ونسعى لتحقيقها بكل ما أوتينا من قوة، وأنه لا شك أن تحقيق الغنى من الأمور التي يتمناها الكثيرون ويسعون إليها لما لها من أهمية قصوى ولما لها من بالغ الأثر على تحقيق السعادة والراحة في الحياة.
كما لم يغفل أنتوني روبنز الحديث عن هذا الموضوع في كتابه الآخر "أيقظ قواك الخفية"، وهو كتاب لا يقل روعة وإثارة ومتعة وفائدة عن سابقه، فكل له ميزاته، ويكمل كل واحد منهما الآخر.


ومن الوصايا والنصائح التي ينصحنا بها أنتوني روبنز:

الوصية الأولى: تعلم كيف تعالج الفشل
يجب أن تتعلم كيف تعالج الفشل إذا أردت أن تحقق ما تريد، ومن أجل ضمان النجاح على المدى البعيد، يجب أن تتعلم كيفية الاستفادة من الفشل، وإن مفتاح النجاح هو الفشل الذريع. ولتنظر إلى أي نجاح هائل وستجد أنه قد صاحبه فشل ذريع، وكل من يخبرك بغير ذلك لا يعرف شيئا عن الإنجاز، بل إن علم البرمجة اللغوية العصبية لا يعتبر أنه يوجد شيء اسمه فشل، إنما هو تحدي وفرصة، وإن النجاح مخبأ على الجانب الآخر من الفشل، ولسوء الحظ فإن بعض الأفراد لا يصل إلى الجانب الآخر، فالذين يفشلون في تحقيق أهدافهم عاة ما يمنعهم الإخفاق، ويسمحون للفشل بأن يمنعهم عن اتخاذ الخطوات الضرورية التي تساندهم لتحقيق رغباتهم.

الوصية الثانية: تعلم كيف تتعامل مع الرفض
يبتدئ روبينز حديثه عن هذه الوصية بطرح سؤال فيما إذا كان هناك كلمة في اللغة الإنسانية ذات وقع أقوى وتأثير أعلى من تلك الكلمة الصغيرة "لا". وإن أكثر تحدٍ يواجه الأفراد في ثقافتنا هو أنهم لا يستطيعون التعامل مع كلمة "لا". وعلى سبيل المثال فإن أفضل رجال المبيعات هم الذين واجهوا الرفض أكثر من غيرهم، وهم الذين تلقوا كلمة "لا" واستخدموها كدفعة توصلهم إلى كلمة "نعم" التالية.
وهنا يلخص نصيحته: وإذا أردت أن تنجح، لا بد وأن تتعلم كيف تواجه الرفض، وأن تتعلم كيف تجرد هذا الرفض من قوته وسلطته.
ويضرب المثل بالممثل الأمريكي الشهير سيلفستر ستالوني (رامبو) والذي حقق نجاحا هائلا في أفلامه، وما كان هذا النجاح ليتحقق لولا قدرته على تحمل الرفض بعد الرفض، فعندما بدأ بالتمثيل كان قد تم رفضه أكثر من ألف مرة.
إذن، ليس هناك نجاح حقيقي بدون رفض، فكلما واجهت رفضا كلما تحسنت، وكلما تعلمت واقتربت من النجاح.

الوصية الثالثة:  مفتاح الثروة هو بأن تكون أنت أكثر قيمة
إن السبيل الوحيد الأهم والأقدر على  زيادة دخلك هو أن تبتدع السبيل الذي يمكنك من إضافة قيمة حقيقية لحياة الناس وبصورة الثابتة، وهذا سيحقق لك النجاح الأكيد. فمثلا: لماذا يتلقى الطبيب أجورا أكبر من أجور البواب؟ الجواب بسيط: لأن الطبيب يضيف قيمة أكبر؛ لقد عمل بجهد أكبر وطور نفسه بحيث أصبح يساوي قيمة أكبر فيما يتعلق بقدرته على إضافة قيمة يمكن قياسها لحياة الناس. إذ يمكن لأي إنسان أن يفتح بابا، بينما يفتح الطبيب أبواب الحياة.
فإن كانت لديك مهارات أكثر وقدرات أكثر، وذكاء أكثر ومعلومات متخصصة، وقدرة على عمل أشياء لا يمكن أن يفعلها إلا القليلون، أو إذا استطعت فقط أن تفكر بطريقة إبداعية وأن تساهم بالعمل على نطاق وافر فإنه يمكنك أن تزيد دخلك بصورة أكبر مما كنت تظن أن بإمكانك أن تفعل.
ويتحدث أنتوني روبنز عن تجربته في هذا المجال، وكيف أنه تمكن من تحقيق الثراء في سن مبكرة من حياته لسبب واحد: إذ أتقن مهارات وقدرات يمكنها أن تعزز على الفور من نوعية حياة أي شخص تقريبا. وبعد ذلك توصل إلى طريقة تمكنه من نقل هذه المعلومات والمهارات لعدد ضخم من الناس في غضون فترة قصيرة من الزمن.

الوصية الرابعة: التبرع بعشر دخلك
من النصائح الهامة التي يقدمها أنتوني روبنز من أجل تحقيق الثروة الغنى، هو أن تأخذ 10% من كل مكاسبك وتتبرع بها لجهات خيرية، وسبب ذلك أن التبرع بهذا الجزء من مكاسبك يعطي إشارة واضحة للعقل اللاواعي أنك تملك ما يكفيك، وعندما تتمسك بهذا الاعتقاد، فإنه سيصبح حقيقة واقعية. وإن ذلك يمكنك من مساعدة الآخرين، وبذلك فإنك تتمكن من أن ترد بعض الجميل الذي قد أسدي إليك، فكلنا عليه ديون أدبية، وأفضل سبب لامتلاك المال أن تكون قادرا على سدادها.

الوصية الخامسة: أن تحافظ على ثروتك بأن تنفق أقل مما تكسبه وتستثمر ما تبقى
الطريقة الوحيدة لبناء الثروة هو بأن تخصص نسبة محددة من دخلك لتقوم بإعادة استثمارها، وأن لا تنفق كل ما تكسبه، فالمشكلة التي يعاني منها معظم الناس هو أنهم لا يمتلكون خطة مصروفات واضحة، وهم بالتالي ليس لديهم خطة استثمار. ومعظم الناس – للأسف- يعيشون في مستوى يتجاوز إمكانياتهم الفعلية، ويؤدي بهم ذلك لأن تتراكم الديون على المدى البعيد، أو أنه لا يكون توفير مبالغ لمواجهة الحالات الطارئة والأمور العارضة.

وأخيرا يوصي روبنز بنصيحة هامة، وهي: أعط أكثر مما تتوقع أن تأخذ، سر الحياة العطاء، إذا أردت لحياتك النجاح فعليك أن تتعلم كيف تعطي، فمعظم الناس يبدأون حياتهم ولا يفكرون في شيء سوى كيف يأخذون، إن الأخذ ليس بمعضلة، ولكن عليك التأكد من أن تعطي حتى تبدأ العملية في الحركة، وإن مفتاح أي علاقة هو أن تعطي أولا وأن تستمر في العطاء، فلا تتوقف وتنتظر الأخذ؛ فالأرض لكي تعطيك من ثمار نباتها، لا بدّ من وضع البذور وتعتني بها وتحميها وترعاها، وبعد ذلك تحصل على الثمار، فالحياة مثل الأرض تماما لا تعطيك حتى تعطيها وتتعهدها وترعاها.
وأخيرا ينبه روبنز بأن النجاح الحقيقي هو أن تساعد الآخرين، وتشاركهم في النجاح الذي تحققه، لا أن يكون نجاحا شخصيا مقتصرا عليك.

 

أضف تعليق

أسعار عملات

دولار امريكي
3.663 ₪
يورو
3.865 ₪
دينار اردني
5.164 ₪
جنيه استرليني
4.504 ₪
جنيه مصري
0.226 ₪
ليرة لبنانية
0.002 ₪
درهم اماراتي
0.997 ₪
ين ياباني
0.032 ₪
دينار كويتي
11.983 ₪

اكتب معلوماتك لتصلك اخر الاخبار

تسجيل